القصة القصيرة جدا

الوسام

كان يتميز بأخلاق عالية، ولعل الصدق كان أبرز خلق تتسم به شخصيته.فلم يجرب عليه من عاشروه الكذب قط، كان نبيها، ذكيا، مكنته الدرجة التي حصل عليها في الباكالوريا من ولوج معهد الاعلام. اكتشف استاذه خاصية الصدق الزائد لديه، لازمه وكلفه بالبحث في سيرة مسيلمة، بقي ملازما له أربع سنوات كاملة، عندما تخرج منحه معهد الإعلام وسام مسيلمة للكذب.

السابق
قراءة في نص “بُعبُع”
التالي
سقطت

اترك تعليقاً