إبننا يكتب

الولد الصالح

كان يا مكاتن في قديم الزمان، كان ولد صالح يصلي ويدعو الله ولديه أخوان في سنه، وكان لديهم محصول فيه كل أنواع الفواكه، وذات يوم مرض صاحب المحصول مرضا شديدا ومات، وحزن الإخوة الثلاثة، وذهبوا إلى الجنازة، وذات يوم جاء لص وحرق كل المحصول، وكان لذلك الولد الصالح إيمان قوي، فزرع الحقول وغرس الاشجار، والأزهار، وحفر بئرا، فاستجاب له ربه، فشكر وحمد.

السابق
لٙعْنٙة
التالي
رؤية في أنماط القصَّة القصيرة جدًّا

اترك تعليقاً