القصة القصيرة جدا

انبعاث

صَلبتهُ ثلاثون سنة. ذات صباح أصبح حُراً،أبحرَ في هَوى غَيرِها. إنبَعَثت جَذوَةُ من ذَاكَ الرّمَاد،تَوَهَج مع الأيام، وكَمَثلِ نَخلة كانت مُهمَلة ، أثمَرت بعدها،فآتت اُكُلها.

السابق
تشبث
التالي
نيبيرو