الشعر الشعبي

اندلسيه

يا اهل الشوق لنا شرف
من فوق الراس نعدده
ان اضع لمعصمك قيد
برباط الحب اشدده
والليل الهائم رق له
إن يخفى الصب تجمده
غنى السمار لتسمعه
نشيد الحب اردده
فأجابت طرفها قائلة
للحب. رسم. يزهده
يصتاد بالرمش قلوبا
وعلى خديه تودده
غزالى يمرح منطلقا
يعز علينا تصيده
فتكت عيناه لنا قلبا
وبكاء الليل تسهده
دمى يتخضب بيديه
كيف الحبيب يجحده
والقلب الوالع منفطرا
لو مر خيالك يجدده
أخشى لعيونك من قتل
.ولست املك ارشده
ابات الليل مكلوما
اعد النجم وارصده
أخشى لغزالى أن جاء
من نار الشوق اجرده
والخمر جنى على فمه
لغياب العقل فشرده
يهزى بكلام قتال
قصرا فى الحب يشيده
تركت لعينيه سيفا
ينضوا للقتل ليغمده
بالله هب المشتاق قرى
نوما فى الليل لتسعده
أو خذ من عمرى لتعطيه
لعمر حبيبى وزوده
يا ليل خبر لى قمرة
قد عشت العمر اسانده
كحمل للقلب تباريحى
برسول الشوق اجدده
مازلت ياقدرى ملكا
تأتيه الناس تسوده

السابق
لعلها رحمة
التالي
إنها لا تدري من يُخبرها؟

اترك تعليقاً