القصة القصيرة جدا

انشطار

تجاذبا أطراف الحديث .كان الخصام ظلاً يلازم الأحلام المنشودة والفراقُ يحوم على رأسيهما ينذر بساعاته العصيبة .نظراته لم تنفعْ، توسلاته البريئة لم تجدْ سوى الصدى يرده حجارة صلدة. تقاسموه ظلاً بينهما ومضيا نحو القطار.

السابق
عفويه
التالي
أمنية

اترك تعليقاً