القصة القصيرة جدا

انفصام

كانت تتابعه بشغف وهو يدافع عن حقوق المستضعفين.تلمست وجهها المتورم، استحضرته وهو يصرخ في وجهها، يمطرها بلكمات قوية.علت محياها ابتسامة حزينة، تزاحمت الأسئلة في ذهنها، هرعت إلى مكتبته..

السابق
ولهان
التالي
خوف

اترك تعليقاً