القصة القصيرة جدا

اِنّضبَاط

عَلى نَاصيةِ الشّارعِ ، زَعَقت صَافِرة العسَسْ .. تَبعَها صَوْت (هَااا .. مَنْ هُنَاك؟) قبَعَ المُهمَّشون خَّلفَ الأبْوَاب يَلَعقونَ كَأسَ الهَزيمَة , عَمَّ المَدينَة صَوتُ الخَنَوع .. تَعَالَتِ الصَّيْحات .. حَوَّمَت الحِدْآنُ حَوْلَ الأفرَاخ , اِلَتقطتْ مَا شَاءَتْ .. مَع بُزَوغ قرْصِ الشّمْس , كاَنَ الوَهَنُ قدْ مَلأ الصَّدُورَ العَاريَة .. خَنَسَ الكَلُّ مُرْغَماً.

السابق
في المنطقة المنزوعة القبل
التالي
غشاش

اترك تعليقاً