القصة القصيرة جدا

بدون رصيد

رأسه الحليق ,وسحنته المعروقة ..دفتا كتاب تاريخي يروي ملاحمه ومعاركه في أغلب شوارع العاصمة الرئيسية ..صوته الجهوري ما يزال يلعلع مرددا شعارات لا يفقهها إلا هو والقليل من أتباعه..أما مواقفه عن الحريات الخاصة والعامة ,فهي إرث تتناقله محاضر مخافر الشرطة..وهو للتو عائد من إحدى المعارك ..يمشي محنيَّ الهامة مطأطأ الرأس ,يفكر في سلسلة و طوق تشهرهما، كلما عاد إلى بيته ورقة تحمل توقيعه.

السابق
شاعر
التالي
مصير

اترك تعليقاً