القصة القصيرة جدا

بلوك

انزعجَ الشّاعرُ المشهورُ منها وقالَ لها
-اللايك على النت نوعٌ من المحاباة و المجاملة، خصوصاً للنّساء، و صفحتُك أكبرُ دليلٍ ، فأنت تأتيك إعجابات ٌلاأحلم أنا بها!!!!!.
ثمّ و بعد أن انتهى من قول ِ ذلك على صفحتها ، ألغاها من عداد أصدقائه، و كان هذا أحلى بلوك تتلقّاه في حياتِها، و تذكّرت تعليقاتِه التّافهةَ و هو الأديبُ الكبير ُعلى صفحاتِ مدّعياتِ الشّعر الصّغيرات، و ضحكَت في سكونِ نفسها و قالتْ
-يالجيناتِ أمّي القويّة، لو حظيتُ بالقليلِ من بياضِ أبي و خضرةِ عينيه ،و الأشقرُ مقدورٌ عليه، لكنتُ اليومَ فنّانةً معروفة، يتسابق ُ الجميعُ لتبنّيّها.
يااااااااليتميَ الجميل.

السابق
تعقل
التالي
السطو

اترك تعليقاً