النقاش العام

بين القاص والناقد

تغصُّ ملتقيات القصة القصيرة جداً ببعض المتفلسفين، الذين يركزون على بعض الأخطاء اللغوية ولايرون سواها، ولا همّ لهم إلا الطعن والنقد اللاذع، متناسين الموضوع الأساسي والإصغاء بروح ايجابية، سأطلق عليهم لقب ( المعقّدون )، مع كل المحبة لأصحاب المداخلات البنّاءة، قال أحد الحضور مقتبساً: اللاعبون عيونهم على المرمى .. والحكَم عينه على الأخطاء . لكم وله أجمل تحية.

السابق
نزهة
التالي
مصير

اترك تعليقاً