القصة الحوارية

تأبين

  • سوف نقيم حفل تأبين لكَ.
  • فقيد لا يستحق؟
  • يكفي أنه أمضى حياته كاتبًا وباحثًا عن الحب الحقيقي.
  • مغفل كبير.
  • كيف؟!.
  • أهدر عمره في البحث عن سراب.
  • نريد كلمة للحفل منك وإليك.
  • قلت لا يستحق.
  • لأجل الإنسانية والحب.
  • “الإنسانية ماتت لحظة ميلادها”.
  • وليكن للحب؟
  • “الحب ضعف بالاختيار وقهر بالرغبة وقيد بالإرادة”.
  • إذًا يوجد حب.
  • الحقيقي…لا. ولكن مَن أنتم؟
  • سوف تعرف في الحفل.
  • نسيت أن أقول: أنا لم أمت بعد؟!
  • ستموت يومًا ونأمل ألا يتأخر هذا حتى نقيم الحفل.
السابق
سعادة
التالي
أوبة

اترك تعليقاً