الشعر الشعبي

تايه في الظلمة

وَحْداني وْ تاَيَـهْ فِي الظْلام
مَــغْـــبـونْ وْ قَــلـبــي مـَقـْهـورْ
كَــيْتي ما يَوْصَـفْها كْـلامْ
وْ مَا يْحَسْ بيها غِيرْ مَـضْرُورْ
أَنا حْسَبْتْ رُوحي في مْنامْ
نَغْـفـَى غَـفْيَة وْ نُوضْ مَـسْرُورْ
لا لا القـَصّة ماهي أوْهامْ
تـْـيـَقّـَنـْتْ بَلّي صَحْ غابْ النّـورْ

يــا ظالَـمْ الّي بـيـكْ هْـبالْ
قـَلْبَــكْ مَــيّـَتْ وَلاّ مَــسْحُــورْ
أَلّي جاكْ مَـنّي عَزَّة و دْلالْ
رَدّيــتـْهولي ظَـلْمَـــة وْ شْـرورْ
راكْ في غَفْلَة غَامَّكْ الظَّلالْ
زَاهي بْنَـفـْـسَكْ عْـماكْ الغُـرورْ
لا بُدّْ تْذوقْ مَنْ نَفْسْ المِكْيالْ
هــاذي دَنْــيـا وَ الزّمـانْ يْــدورْ

يـَسْتاهـَلْ الّـي دارْ الآمــــانْ
وْ سَـلـَّمْ أمْرُه لْخـاَيَـنْ غَـــدّارْ
الحِكْمَة وَلاّتْ في هاذْ الزْمانْ
لا تَــأْمــَنْ شَـــرْ أهْــــلْ الدّارْ
قَــدّاشْ مــُرَّة حْــلاوَة اللسـانْ
الِّي مْـخَبـْيـة وْراها كْـلامْ العارْ
وَجْـهْ يَضْحَكْ ماليهْ الإحْسانْ
وْ دَخْلاني عُـدْواني مَنْ الكـْـبارْ

أنا عْـييتْ افَهْموني يا إخْوانِي
و اعَذْروني في الشّي لـّي نْـويـتْ
نْـويتْ نْـعـيـشْ كيما البــَرّاني
سْمَحْتْ لْكُمْ في العَـتـْبَة و البـيـتْ
الِّي يْحَـوَسْ عْلـِيَّ ما يـَلـْقـاني
عْلَـى خاطـرْ مَنْ الكِـيَّـة فـْـنـيــتْ
لا مَنْ صَـبّـَرْنـي وْ واســانِي
في مَـحَـنْـتِـي مَـنْ نْهـارْ تَـنْـفِـيـتْ

كــيّــة الخـاوَة مـا تَـتْـداوَى
وْ ما يُـجْـبَـرْ دْواها حَـتّـى طْـبـيبْ
تـْـسَـبّـَقْ المْـحَبّة تَلـْقَى العْدَاوَة
تَـحَـسْـبُـو أَخْ يَـرْجَـعْـلَـكْ ذيـــبْ
لي ما تَكَسْـبُو بمْحَبَّة وْ هَـداوَة
لا تـأَمْـلْ فِـيـهْ وَ تـْـديـرُو حْـبيـبْ
المْحَبَّة ماهي بالسّيفْ وَ القُوَّة
إذا ما حَبَّكْ وَلْدَكْ لا تَطْمَعْ في رْبيبْ

هــاذا زْمـانْ عْــجَــبْ يا لَطيفْ
ألي مَــــنْ دَمَّـكْ يَـرْجَــعْ عْــدُوكْ
صاحَبْ المْكانْ وَلَّى كي الضّيفْ
في رَزْقو كَلّي قاعَدْ عْلى الشّـُوكْ
لا تْـكَــلـَّـفْ نَـفْسَـكْ تَكْـلـيفْ
مْــعَ جـاحَـــدْ لـلـشَّــرْ مَــــمْـلُــوكْ
إذا زَرْعَكْ ما صْلَحْ في الصّيـفْ
أعْـلَـمْ بَـلّي عَامَكْ كُـلـُّـه مَـهْـلُـوكْ

السابق
ذَلِكَ الْمُدِيرُ
التالي
نكش السطور و العود و الحمار

اترك تعليقاً