القصة القصيرة جدا

تحولات وتخلخلات

سنوات عجاف مليئة بالفراغ والألم والوحدة دون اي شعور وحيد كلياً.. ودون اي موعد مسبق، تُصدم بحب اغلب الجميع اليك، الاهتمام أتى بشكل صادم، الالم يزول فجأة، الفراغ اصبح امتلاء فجأة، الوحدة اصبحت لقاء السابعه مساءً مع الجميع فجأة، وهنا كانت حرب عقلية قلبية، كَتبتُ الأعذار لعقلي لأن ما يمر به شديد المرارة، قلبي حُر بما يسمعه من اغاني مختلفة الاذواق لتواسيه، الصدمة هنا
« حب وفتاة » كسرت كل توقعاتي وخططي وآمالي ان اُكمل حياتي تعيساً دون اي ضجيج. غيرت كل شيء بتعلق لعين.
وصفَها يختلف فهي ثلجية ناصعة البياض لا تحتاج إلا لبياض قليل لتُصبح شفافه لاتُرى. طولها متناغم كأنه تقاسيم ناي كل جزء منه نَفس. شعرها الممدود والغاوي اللعين الذي ارجع بريق عيناي، لونهُ الحني اشبه بلمسات الغروب الحمراء التي كانت سبباً في إيقاظي من سُباتي.

السابق
العاشقة
التالي
فلاش

اترك تعليقاً