القصة القصيرة جدا

تحول

ربحي المجنون يجوب الشوارع حافي القدمين، يدخل كل البيوت ويأكل مالذ وطاب، يعرف أسرار النسوة وكل مغامرات الرجال، في منتصف الليلة التي مات فيها مجنون البلدة البعيدة كنت قد بدأت أجول أزقتها والطرقات، أحدث نفسي بصوت عال وأمشي بلا حذاء.

السابق
إنعكاس
التالي
اقرأ

اترك تعليقاً