القصة القصيرة جدا

تخيل

تخيل نفسه عمود كهرباء في ساحة عامة، تخيل الناس تحته يرتشفون من أشعته ، و يتطهرون بنوره، تخيلهم ينضون عنهم لباس الحزن ، يطرحون الكآبة ، و يعانقون الحياة، لم يتخيل بتاتا، أن تهب ريح كحجر مقيت فتحطم المصباح، لم يتخيل أنه يسقط ، الآن ، في سواد الصمت.

السابق
تكنولوجيا
التالي
الانتقام

اترك تعليقاً