القصة القصيرة جدا

تغيرات

كان يدرك – بحكم فهمه لقانون الهدم والبناء – كلّ شيء، تغير اللون، انحناءة الظهر، ذبول الشعر، ثمّ تساقطه، وظهور حبيباتٍ هنا وهناك، ومع الوقت أدرك أن أعضاءه معرضةٌ للاهتراء!
لكنْه حين صحا؛ ووجد جسده بساق؛ صرخ، وبدأت تأكله فكرة أنه صار اثنين، ساقٌ صاحبها العمر؛ احترقت في حاوية القمامة، وما تبقى سيدفن – بعيدًا عنها – هناك!

السابق
متفائل
التالي
زمن

اترك تعليقاً