القصة القصيرة جدا

تمويه

حصان طروادة الّذي أرسل به إلى مروجها الخضراء؛ انتهى على يدها حفنة من رماد تكفّلت الرّياح بنقلها إليه… متحدّيا… رفع راية النّصر ودفع بالثّاني…
بما أنّ اليقين وجهتها، بكرت، امتطت صهوة الشّك، حاصرته؛ عادت لمخدعها وتظاهرت بالنّوم..!.

السابق
كتاب الموت
التالي
سيما