القصة القصيرة جدا

توسع رأسى

من بعد غربة عشر سنوات عاد محملاً بأعلى الشهادات العلمية , والعملات الأجنبية الحرة , وأحلامه الثابتة .. استقبله والده وأهل القرية الملاصقة للمركز استقبال الفاتحين , والابتسامة راسخة بالقلوب , ولسان حاله يقول : حان الوقت للعيش فى خير ولدى .
انصدم الابن لقرار الحاكم العسكرى بمنع التوسع الأفقى .. امتثل .. حاول أهل زوجته استمالته للعيش بالعاصمة , وتعلية عمارتهم حيث الترخيص يسمح .. رفض .
أصر على تحويل دار العائلة “الطينية” لأحدث طراز معمارى رأسياً .
شهور معدودات كانت الدار شامخة … ثلاثة طوابق متكررة بخلاف {بدروم} مخصص للماشية بباب خلفى , ومن فوقه دور ” العيادة ” تخصصه .
أثناء تجهيز العيادة بأحدث المعدات الطبية .. مات أبوه , وقبل الأربعين وقف له شقيقه الأصغر , وأزواج أخواته الثلاثة مطالبين بميراثهم من العمارة والعيادة .. آثر السلامة .. عاد من حيث أتى .

السابق
خوار
التالي
وعود

اترك تعليقاً