القصة القصيرة جدا

تُقْيَة

منذ أن غيبها المحتوم ..اِلتزم من كان حليلها باصطحاب الأصغر أينما حلَّ وارتحل …وترك الأكبر في البيت….وكلما خُيّر بين الحفاظ على عمله أو التخلي عن اصطحاب فلذة الكبد ,آثر أمرَّ المُرَّيْن…المقربون فقط يعلمون أنه لن ينفذ نصيحتهم اتقاء غضب الله على الذئب وعلى الحَمَل…

السابق
الإنسانية
التالي
النسيان .. مُعلم

اترك تعليقاً