الخاطرة القصيرة

ثورة

جاءوا لي في زنزانتي بقلم وأوراق، ذهلت فقد كان ذلك ممنوعا، لم اتساءل كثيرا لماذا تغير الأمر، لقد أوقعوا بأنفسهم، سأسب على الأوراق زعيمهم الحالي، ذلك الظالم الذي ألقى بي في غيابة تلك الزنزانة اللعينة، يأبى القلم أن يكتب كلمه ضده، فلأكتب عن سابقيه إذا، يأبى القلم اللعين ذلك أيضا، سأسب الشعب إذا طالما القلم أصر على عدل الحكام، كل الحكام، ينساب قلمي في سهولة ويسر، اجرب أن أسب نفسي، يطاوعني بلا أدنى معارضة لم يدهشني الأمر، فأنا من الشعب، فلتكن الثورة القادمة ضدي، وضد الشعب.

السابق
سيرة خروف
التالي
ترقية