القصة القصيرة جدا

جبروت

يوماً بعد يومٍ جلسنا نحدّقُ ببعض، كلُّ زغاريدِ العالمِ اجتمعتْ بعينيّها، بحثتْ بلهفةٍ عن ارتعاشةٍ صغيرةٍ في شفَتَيّ…وأنا الأحمق كنتُ مازلتُ أنتظرُ السؤال.

السابق
إنجاد
التالي
فشل