القصة القصيرة جدا

جَفَاف

مَرّت بسَبْع شِداد ثُمَ بَزَغَت شَمْسُ الأَمَل، وهَاهِى الْقُرُون تَمُرُ مَرَ السَحَاب وتَعُودُ الأيَام سِيرَتَهَا الأُولى، وتَلوحُ فِى الأفُقِ شِدّة الْمَاضِي التَلِيد، ومَازَالَت تُظْهِرُ أنْيَابَهَا القَذِرَة، فِى انْتِظَار الْمُخَلِص، ولَكِن أيِنَ يُوسُف؟؟؟.

السابق
عناد
التالي
جهالة

اترك تعليقاً