القصة القصيرة جدا

حادث مروري

المُسعف الذي لبى الاستغاثة، شق طريقه بصعوبة وسط الزحام للوصول للمصاب، الدماء تسيل بغزارة، أبعد عنه الجمهور الذي يُعيق تنفسه، بعد تحليل فصيلة دم الضحية، طلب أحدهم لمرافقته للمستشفى فأحجموا، سألهم بصوت جهوري:
– مَن منكم فصيلة دمه (أو سالب)؟
ساد صمت مطبق شقه صوت واهن يقول:
– أنا..!
اتجه الطبيب صوب صاحب الصوت مستبشرًا، فإذا به صوت المصاب!

السابق
فاجعة
التالي
خبيث

اترك تعليقاً