القصة القصيرة جدا

حرية

لأول مرة يدخل السيد المدير شاطئ الفايس بوك الأزرق، يستنشق بعمق هواء الحرية، ويزيل بماء البحر أغلال المشاعر والأحاسيس، بهوس يعيث إعجابا في الأجساد الممدة والملامح الناعمة، بينما المدرسة كلها كانت تتفرج.

السابق
لحظة عابرة
التالي
كأس راح

تعليقان

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً