القصة القصيرة جدا

حق الجار

نهق حمار جارنا عبد العال جوعا…استمر النهيق أياما وأياما..ضججنا جميعنا منه…أرسلنا إلى عبد العال آمرينه: إما أن يسكت حماره وإلا فليبعه…باع المسكين حماره…بعدها بأيام صهل حصان الحاج عبد القوي وقد اشتعلت غريزته البهيمية…ابتسمنا جميعنا وقررنا أن نشتري أجمل مهرة ونهديها لحصان الحاج عبد القوي.

السابق
عقوق
التالي
شهادة مزورة

اترك تعليقاً