الحكاية

حكاية

حدثتني ليلى و قالت:
– لي عيون المها، وشعر يسافر مع نسائم البحر. يحملن بنات اليوم إسمي، وكلهن أقمار.
بعيدا عن ليلى، كان قيس إبن ملوح، يندب حظه وراء شجرة الصفصاف.

السابق
صَدْعٌ
التالي
إيثار

اترك تعليقاً