القصة القصيرة جدا

حلم

كانت لأحلامها البسيطة رائحة الطيون و عبقَ النرجس ِ البرّي و نكهة الزيت والزعتر على رغيف ٍخرج َمن تنورِ تلك َالصبية ِعند مفرقِ تلك َالقريةِ الوادعة، أحدُهم دسّ الحنظل َ في الخلطة و اختلفتْ نكهةُ صباحاتها !!!!!.

السابق
سَادِيٌّ
التالي
إجهاض

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. بل وفقدت حاسة الذوق، ولكنها ستعود يوما نكهة النرجس البري ونكهة الزيت والزعتر على رغيفها، وسيبقى فيها قليل من الحنظل، فمن صعب نسيان صور الدخان والدمار وألوان الموت والحزن.

اترك تعليقاً