القصة القصيرة جدا

حماسة

بينما كانت كلماته القوية تنهمر على مسامعنا ، ازدادت أجسادنا التصاقا مع بعضها وتشابكت أيدينا ، ارتسمت ابتسامة الفخر على وجهه الضخم فرحا بوقعها ، لم يدرك أبدا أننا كنا نتعاضد لنحمي أنفسنا من البرد.

السابق
تَمَاهٍ
التالي
وَتَر

اترك تعليقاً