القصة القصيرة جدا

حيرة

تعاركا؛ نشرا الفوضى بداخلي تعصّب أهلي وأصدقائي ضدّه، قالوا لا تيأس؛ نزولًا عند رغبتهم طردتُ اليأس الذّكي. امتعض الأمل الغبيّ، حنَق مُفارقًا وبكي عليه.

السابق
عتاب
التالي
طيبة..

اترك تعليقاً