القصة القصيرة جدا

حَال

هي , في ساحة الظلال تنتظر .. وهو هناك، في منطقة الصدى مُتحفز .. بينهما شوقٍ أصيل , وألف جدار , و خطوة .. سيقرران القفز نحو هدفهما , قريبًا , وسيلتقيان- مثل كل مرة- في المكان الخطأ.!.

السابق
هديّة عيد الأم
التالي
صيد

اترك تعليقاً