متوالية قصصية

حَكايا رغيفِ خُبز

شَجاعَة
صَفٌّ طويلٌ والكُلُّ ينتظرُ دَورَهُ. سَقَطَت بقربِهم قذيفَةٌ طائِشة. الحمدُ للَّه، سَيهربُ الجميعُ وأغنَمُ الخُبز. لَم يتحرَّكْ أحد.

نضال
عَمَّت خَلْفَهُ الفوضى، تشَبَّثَ بكوَّةِ بيعِ الخُبز. هذا دورُه… جاءَ الشُرطيُّ ليَفرِضُ النِّظام. شَدَّهُ مِنْ أمامِ الكُوَّة، وأعادَهُ إلى آخرِ الصَّف.

أطفّالي
ساعاتٌ في الطّابورِ، ينتظرُ دورَه. سَقَطَ مَنْ أمامَهُ على الأرض. خَيارٌ صعب… أزاحَهُ جانباً، وأخذَ مكانَه.

أولويات
بعدَ ليلٍ ونهار، جاءَ دورُه. جاءَت بُندُقيَّةٌ وسَرَقَتْهُ، ثُمَّ نَظّارةٌ سوداء، ثُمَّ وجْهٌ طُلِسَ بالأصباغ. وورقةٌ مَمْهورَةٌ بخاتمٍ رسمي، ويدٌ صِناعية، وعصا غليظة. و، و، و…نفَقَ الخُبز.

فاعِلُ خير
بعدَ صِراعٍ مريرٍ، غَنِمَ خُبْزَهُ. بِحِمْلهِ لم يستطِع اختراقَ الحشد. صاحَ أحدُهم: هاتِهِ أحمِلْهُ عَنك، وتحايَل في الخروج. شَكَرَهُ على مروءتِه. عِندَما خَرَجَ، لم يجِد الرجل!.

نهايةُ رجلٍ شُجاع

أَخرَجَهُ قَنَّاصٌ منَ الطابور. وجدوا وصِيَّتَهُ في جيبه. دَفَنوهُ تحتَ كوَّةِ بيعِ الخُبز.

السابق
صواع المُلك
التالي
وعد

اترك تعليقاً