القصة القصيرة جدا

حُفَر

في مقبرةِ الشهداء لمع الرملُ الناعمُ في عيون الصغار، فتسقطوا بأياديهم الصغيرةِ؛ يحفرون.. كانت الحُفر تضيءُ، وفي الضوء كانت وجوه..
في لحظةٍ صرخ كلُّ صغيرٍ: أبي.. !
صبارُ الشواهدِ رشَّ ندىً، ثمَّ شذا، والقبورُ أطلقت الرجال؛ يدقُّون الدفوف!

السابق
المدينة
التالي
حصاد

اترك تعليقاً