القصة الحوارية

حِطَّة

  • حتى إذا طأطَأ رأسَهُ أفرَغَ السَّيَّاف الغِمدَ
  • و لماذ لم يَتَمرَّد المحكومُ، و هو في الحالين مهزوم؟
  • هي مجرَّدُ تمثيلية يا مولاي ، و لولاها و شبيهتها لما انتَصَرنا على الروم
السابق
اجتهاد
التالي
اعتراف

اترك تعليقاً