القصة القصيرة جدا

خريف

بِمَا تَبَقَّى مِنَ الْعُمْر، اِلْتَفَتَ إِلَى الْوَرَاءِ …رَأَى طِفْلاً سَلَبَهُ مَوْتٌ مُسْتَعْجَلٌ…سَخِرَ من لُعْبَةِ ” الرُّولِيتْ ” وَأضْنَاهُ اِنْتِظَارُ اَلْجَابِي…!!

السابق
تحليق
التالي
أضحيةٌ

اترك تعليقاً