القصة القصيرة جدا

خسران

تملَّص منْ واجِبه، سافرَ بعيدا والقرُوشُ ترِنُّ في جيوبه…في المدينة احتضنته الحاناتُ والحوانيتُ، في الصَّباح عاد عاريا كما ولدته أمُّه يبْحث عن الواجب معتذرا.

السابق
معركة طويلة
التالي
محامِِ

اترك تعليقاً