القصة القصيرة جدا

خطابيط

مع كل شهيق سارت ببطئ نحو العنوان ممتدا ظلها المتعرج، تجار الأدوية يراقبون بشوق وصول تلك الشعلة بأمان إلى إسم الشركة الممهور على فِلْتَرِها!.

السابق
تَكريمٌ
التالي
بينوكيو

اترك تعليقاً