القصة القصيرة جدا

خوار

لمحها وقد أطلت من طلعها برأس شيطان مقيت، تحاول عبثا أن تتقيأ عهرها على منبع نقي، هناك على ضفاف متمردة، أرواح قبضت قبضة من أثرها لتنبذها على أنفاس الآفاق، كلما صاح باللعنة ارتد له الصدى بالخوار.

السابق
شهامة
التالي
توسع رأسى

اترك تعليقاً