القصة القصيرة جدا

خيبة

دولارات تاجر المخدرات الكولمبي جعلت شهرته تطبق الآفاق حين حرقها لتدفئة ابنته.
هذا ما عزتني به زوجتي قبل أن تحرق المكتبة لتعد الطعام للأطفال.. منذ ذلك الوقت ولازلت أرقب الخبر في فضائياتنا.

السابق
نحـــــــن
التالي
اهتمام

اترك تعليقاً