القصة القصيرة جدا

خيبة

مرت من أمامه كغزال بري…أنعشت رجولته بعطرها الأخاذ و دوائرها المغوية…بسرعة البرق ترصدها في مدخل زقاق خلفي…قال فيها شعر ” نزار ” ونثر “جبران “…قالت له : ” تشرفنا أنا نسخة شاكيرا….!!!”

السابق
الصقيع
التالي
نص ساعة زمن

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً