إبننا يكتب

ديننا الجميل

كان هناك رجل راشد يدرس في الجامعة، كان مواظبا على قراءة القرآن والصلاة في كل وقت، وكانت أخته الصغرى التي تدرس في الجامعة أيضا غير محجبة، وكان أخوها يعرف أنه فرض فرضه الله ولم يفكر أن ينصحها يوما.
ذات يوم، عادت من الجامعة تبكي وتبكي وفي يدها ورقة، فسألها أخوها:
– ما بك؟
فقالت له:
– ابتعد عني لا أريد أن أرى أحدا
مرت مدة وهي منعزلة في غرفتها، حتى خرجت منها متحجبة، واندهش أهلها، وسألوها كيف جاءتها فكرة الحجاب فقالت لهم:
– ذات يوم وأنا في الشارع جاءتني امرأة متحجبة وأعطتني رسالة فيها كثير من المعلومات عن الحجاب وأهميته، وأن الله فرضه علينا، فانهمرت بالبكاء، وقررت أن أتحجب بعد تفكير طويل.
اندهش أخوها وقال في نفسه:
– أنا أعرف الكثير عن الحجاب، ولكن لم أفكر حتى أن أنصح أختي بارتدائه.
ومنذ ذلك اليوم قرر الأخ أن لا يكون بخيلا بالعلم وأن ينصح الجميع.

السابق
تقليد
التالي
دماثة

اترك تعليقاً