القصة القصيرة جدا

ذبيحة ٌ

هوتْ أمامهم تترنح، هرعوا إليها، كل ٌيرشقُ أنيابه.. لم تزدهم دماؤها الهادرة إلا نهماً.

السابق
عمُر
التالي
محاورة

اترك تعليقاً