القصة القصيرة جدا

رؤيا

وسط المدينة ، عاشقان يرتقان صدر الليل بالقبلات، ومتسول يبحث عن زهرة رمادية لينام بنشوة ماعرفت يوما” طعم الشبع، وأطفال عند الجدة ينتظرون ليلى وشطائر التفاح الأخضر، وأنا قرب نافذتي البعيدة أرسم المشهد بلون شفتيها، كم أتعبتني يا ذئب لتنام على حافة لوحتي حتى الصباح.

السابق
المُتوج الخالد
التالي
سقيم

اترك تعليقاً