القصة القصيرة جدا

رصاصة في قُصاصة

قتلوا ابنها…ونكــلوا بجثته..تنكيلا …أمام عينيها…لتموت روح النخوة في آخر أمرأة بعدما تأكدوا من موتها لدى بقايا الرجال…ضحكت بفخر…تأبّطت شراستها العربيّة….تناولت بعض دماء القتيل وكست مناطقا من جسمه كانت جافة…سقطت قصاصة من جيب ابنها اختصرت بسالته: “لن أبقى ملاكا في أرض الشياطين ..”

السابق
شذرات بنفسجية
التالي
وجهه

اترك تعليقاً