القصة القصيرة جدا

روتين

تأخذ اِبنتها لزيارة جارتها، يستقبلها ابن الجارة مهللاً. يبدأان لعبتهما المفضلة بيت بيوت. ذات يوم قال لها: رأيتُ والدي يقبّل أمّي، واسترق من وجنتها الحمراء قبلةً ، أتت الأمّ لتتفقّد اِبنتها. كانت الحرب قد وضعتْ أوزارها.

السابق
طفولة
التالي
مباراة

اترك تعليقاً