القصة القصيرة جدا

رَأسُ الحَرْبَة

تَرَاصَّوا على مِنْضَدَةٍ واحدةٍ مُزَرْكَشّة الألْوَانِ .. الأنا تنهش صدُورهم .. أصواتهم المشروخة تحوُّلت شيْئأ فشيْئاً إلى نقيق الضَفادِع الغارقة فى الطين اللاَزِب .. تململت الأجساد القابعة فى مكانها منذ فجر التاريخ .. فى آخر السرادق طق حَنَكٌ بالهتاف الحُر , أخَذَ الألباب .. مَارَتِ الأقنعة عن الوجوه الكالحة , اِنْكَشَفَتِ الحَقِيقَةُ عارية , فغطى القِطْرُ كل الرُبُوع .

السابق
أخطأ فَـأَخطَأ
التالي
رخصة

اترك تعليقاً