القصة القصيرة جدا

زائر

منذُ يومين وهناك شيءٌ يدغدغُ مشاعري بلطفٍ عجيب. لمْ يأتني في أيامي الغابرة . يتجسدُ لي أحياناً بثوب طيب الرائحة يتقمصني ،وأخرى بصورة ملاكٍ يشتاقُ لأحضاني ،ولكن هواجسي القابعة في أدراج مكتبتي تمنعني من الاقتراب إليه كثيراً ؛فأجدُ نفسي ألعبُ مع صغارها لأنسى.

السابق
فاضل
التالي
هيا اندهش ، و تلثّم..

اترك تعليقاً