القصة القصيرة جدا

زهو

يقص علينا حكاياته عن قوته وجبروته، تلمع عيناه ببريق مخيف، يسهب في سرد كيف قتل وكيف عذب وكيف سرق ونهب، لا تنتهي حكاية إلا بجملة، الحمد لله أن أراحنا الله من شرور من يقتلهم. يتابع ردود الأفعال المرتسمة على وجوه سامعيه، ينتظر كلمات إطراء تتقاذف من أفواه معجبيه، ينظر لي بشغف، أقول بسرعة قبل أن أغادر المكان : إفلات المجرم من العقاب لا يعني أنه بريء. يكتسي وجهه بعلامات حزن مخلوطة بالغضب، أسمع بقايا سباب ووعيد تصلني بصوته الذي تباعده عني خطواتي المتسارعة.

السابق
تَنْزيه
التالي
عزاء

اترك تعليقاً