القصة القصيرة جدا

زوجة

تعشق الورد .. يكرمها بما لذ من الطعام ، و بما شذ عن المألوف.. كل الدنيا لا تساوي مثقال ذرة من وردة نضرة.. لكنه ينسى ، في كل نسيان خلاف و عاصفة.. وعدها بابتسامة كالبكاء.. صدق وعده..أصبح البيت حديقة غناء ، تنبض فيها الزهور بالشكر و الامتنان ، بينما الرجل مع بائعة الورد ، ينتفان بتلات الغرام في دعة و سلام..!.

السابق
قضية
التالي
معجزة

اترك تعليقاً