القصة القصيرة جدا

زَوْجَة ٌعاقِلَة ٌ

ابْتٓسٓمٓ لَها رَضيعُها وَأنا أفْحَصُهُ ، سَألْتُها ِبعَفْوِيّة ٍ: وَهَلْ أجْمَلُ منْ هذِهِ الإبتِسامةِ ؟، رَدَّتْ والصِّدْقُ في عَيْنَيْها : إنَّها ابْتِسامَتُهُ ، وَأشارَتْ إلى زَوْجِها .

السابق
بحر
التالي
مظلومة

اترك تعليقاً