القصة اللحظة

زَيْغٌ

اسْترقَ النَّظرَ إليْها؛ قَيَّدُوهُ بِوَرَقَةٍ؛ حُكِمَ عليهِ بالمُؤبَّدِ… في السِّجْنِ الذي يَقْبَعُ فِيهِ تَمَرَّدَ؛ اعْتَلى أَسْوارَهُ؛ سَقَطَ عَلَيْهَا… أَنْجَبَتْ لَهُ حُرَّاسًا.

السابق
صفقة
التالي
جلسة

اترك تعليقاً